الخميس، 5 مارس، 2009

أنا في موت منشان فلوس !

تخيل !! أنك في الطريق تقود سيارتك .. واذا بك تصتدم بشيء !! فترتجل من السيارة لتتفقد ما اصتدمته !!

يبدأ قلبك بالخفقان سريعاً والأسئله تتكاثر في رأسك .. يا إلهي مالذي فعلته !! لم تكن قيادتي سريعه !! كيف اصتدمت به !!

ويبدأ الناس بالتجمع حول الرجل المرمي على الأرض .. واذا بدوريه المرور والإسعاف تصل إلى تلك المنطقه !! ويبدأ كلٌ منهما بعمله .. ذاك يحقق ويأخذ المعلومات منك والآخر يقوم بالإسعافات الأوليه للرجل .. فتستمر القضيه لعدة شهور وقد تسجن جرائه !!

هذه القضيه ليس من الخيال بل أنها من الواقع .. الكثير من الجنسيات الآسيويه وخاصتاً (الهنود ) يكونون أبطال هذا الفلم ..

دعوني أسرد لكم خطتهم

يقوم هذا الشاب الآسيوي بمراقبه الشارع ثم يختار االسيارة التي سيجازف بها بحياته (أيواا هزا سياره بنتلي أكيد في فلوس واجد ) ..

يحدد الرجل المكان الذي سيتعرض له لإصابات بسيطه ثم يبدأ المشهد البطولي .. يجري الرجل بأقصى سرعه لديه وقد تصل سرعته الى 40 ثانيه في الدقيقة .. ( هوبا ) ها قد قفز اننا نراه فالسماء وهو يتشقلب شقلبتان فيرتطم جسدة بزاويه من زوايه السيارة ! ما أن يصل جسده إلى الأرض حتى يبدأ بالصراخ والعويل ( أنا في موت أنا في موت !! أنتا لازم يسوي تعويض منشان انا .. جيب فلوس جيييييب فلوس ) =/

من سوء حظ أخي انه صادف هذا البطل المغوار ولكن بعد الفحوصات أتضح بأن البطل سليم ولم يحدث له شيء !

ماذا ستفعلون أن صادفتم مثل هذا الموقف !


دعواتكم
lOsT